رسالة الى زوجة ابنى المستقبلية

عزيزتى زوجة ابنى المستقبلية…

فكرت فى كتابة هذه الرسالة لك و أنا بعدى محتفظة ببعض قوايا العقلية, قبل أن أفقد البقية الباقية بسبب الأمومة و أتحول الى “حماتك” التى لا تفتخ فمها الا لتضايقك…
إحم المهم…
لابد بعد أن أنجبت طفلك الأول أو الثانى لا فرق, قررت أن تغلطى غلطتى و تسألين زوجك عنى و كيف كنت أتعامل مع حياة الأمومة…
وإذا كان زوجك “ابنى” مثل والده…فلابد أنه أسهب فى الحديث عن أعصاب أمه الهادئة على الدوام و البيت الامع دائما و الحلويات المنزلية الصنع و السعادة التى تربى فيها مع اخوته…
ولابد أنه سيزيد الطين بلة بالحديث عن كيف أن أمه وجدت السعادة فى تربية اولادها و كل النجاح و الفخر الذى يبحث عنه اى انسان عند النظر فى وجوه اولادها…
ولابد يا عزيزتى أنك بينما يخبرك بهذه الأمور تشعرين بالدوار لقلة النوم ” أو انعدامه” منذ ولد طفلك…ولابد أن كل عضلة وعظمة فى جسدك تؤلمك من الارهاق المتواصل…ولابد أنك تشعرين بالغيظ لأن زوجك المتحدث بهدوء استرخى لساعتين بعد العمل امام التلفاز و لابد أنه يحتسى كوبا من القهوة صنعتيها له وطفلك على ذراعك…
عزيزتى لا تصدقى حرفا مما يقول…لا أحد مثالى بهذا الشكل ولا حتى قريب منه… القصة ببساطة أنه رجل, وبالتالى فهو لا يفهم ولا يشعر بما تمرين به…وقطعا لا يذكر من طفولته الا الألعاب والمقالب…أنا لو منك إعملى ما خفت أنا أن أفعل…حميه بالقهوة الى فى إيده دى وزقعى الكرسى الى هو قاعد عليه ده و ارميله الواد وروحى عند امك…
 
 
طبعا حايجى يشتكيلى فطبعا ,أكيد إنت مقدرة موقفى لازم بهدوء وعقل وانا عاملة نفسى طيبة أطلع فيكى القطط الفاطسة و أعبر عن ذهولى للى إنت عملتيه ده….لأنى طبعا حاكون وقتعها حماتك يا عزيزتى …
وليس كما هو حالى الأن أم فى نفس المكان الى انت فيه…
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s