امومة مميزة- قصة شاهندة

شاهندة صديقة عزيزة من ايام الجامعة…ما أعرفه عنها..هو ابتسامتها التى لا تفارق وجهها الجميل و شطارتها فى الدراسة…بعد امتحاناتنا مباشرة تزوجت وسافرت الى كندا…وبالتالى انقطعت اخبارها عنى…لكن سبحان مسبب الأسباب نعود ونلتقى بعد 13 عاما لأرى من صديقة الدراسة وجها جديدا…
وجه ام شابة بدأت حياة الأمومة فى سن ال21 فى غربة فى بلد اجنبى بعيد كل البعد عن أجواء و مناخ مصر…وحاليا أم لخمسة اطفال ( ماشاء الله)
وعندما عرفت قصة شاهندة مع الأمومة لم يكن باستطاعتى الا أشارككم فيها…
لأننى لم اتمكن الا من ترديد “ماشاء الله”و الدعاء لها و لأسرتها الرائعة طوال الوقت…
لأنى من وجهة نظرى هناك الكثير من الدروس و العبر و النصائح القيمة فى هذه القصة…
وكما أخبرتها…أتمنى الا تكون هذه هى المرة الأخيرة التى استضيفها فيها هنا على البلوج للمزيد من نصائحها القيمة و المجربة…
والآن بدون مزيد من الآنتظار اليكم لقائى الصحافى مع أم مميزة جدا
         
        1. هل كنت أنت وزوجك الفاضل مقررين عددا محددا للأطفال من البداية؟ وكيف استقريتم على هذا العدد بالتحديد؟
بالنسبة لزوجى ماكنش مخطط لده, لكن أنا كنت من جوايا بتمنى ان ولادى يجوا ورا بعض…
وبالنسبة للعدد فده برضه كانت امنيتى ان يكون عندى 5 وبالفعل ربنا رزقنى بيهم لأنى رزقت بتؤام فى ولادتى التالتة والحمد لله بقى عندى العدد الى كنت عاوزاه.
 
   2. طب و بعد ما جربتى المسافة القليلة بين الولاد شايفة ان كدة احسن ولا المسافة الأكبر؟
من خوضى بالتجربة دى بقول لكل ست بلااااااااش هههههههه, هى رغم انها حلوة فعلا للأولاد انهم بيكونوا قريبين من بعض جدا…فبيكون ليهم نفس الميول وبيشتركوا فى كل حاجة سوا…بمعنى انه مفيش مثلا اخ أو أخت كبيرة اوى عنهم فميعرفوش يتفاهموا سوا و لا يلعبوا معاها…لأ كله بيلعب مع كله و بيفهموا نفس الفهم والواحد بيكون منسيش لسة التعامل مع سن معين و بتكون مشاكلهم بتدور فى دايرة واحدة
لكن للأب و الأم…بيكون الموضوع صعب جدا جدا جدا, وخصوصا الأم…
لأنه مثلا اكيد فى تقصير بيحصل فى حق الطفل بسبب انه جاه وراه على طول طفل جديد والاهتمام لازم حيكون بالجديد اكتر طبعا…لكن الواحد بفضل الله و عونه بيعمل احسن ما يقدروتحاولى متقصريش معاهم و يكون فيه مساواه بين الكل…
بس بيفضل الواحد قلقان لما يكبروا يكونوا شايلين فى نفسهم من تقصير ما حصل غصب عن الواحد و هما صغيرين
وكمان حالة الأم النفسية بتبقى سيئة جدا جدا جدا بسبب المجهود الكبير والضغط الّى بتكون حاسة بيه عليها وبالذات اما تكون فى غربة ومفيش أى حد يساعد بيكون الوضع أصعب مليون مرة من أما يكون فيه حد جنبك…فبيكون الحمل بدنى ونفسى 
وبالنسبة للأب النوم المتقطع و الارهاق بيبقى صعب جدا برضه ومفيش راحة تقريبا…
فنصيحتى بلاش عشان يقدر الأب والأم يدو كل الحقوق لابنهم و كمان عشان يرتاحوا ويفصلوا بين تعب والتانى
 
  3. هل فيه نظام فى بيتك للنوم و الأكل؟ اذا كان ايه النظام ده؟
طبعا بما ان دى كانت اول مرة ليا اسيب اهلى و اكون لوحدى تماما فالأول بيكون حقل تجارب…التانى بيكون الواحد بدأ يفهم حبة بس برضه بيكون فيه أخطاء…
النظام بقة اتعلمته اما ربنا رزقنى بالتؤام…كانوا بجد بداية حياد جديدة بالنسبالى…حسيت بجد بمسؤلية الأم أكثر لأنى حملت فى التؤام وابنى الثانى عمره ثلاث شهور…مع ان ده مكنش متخططله خالص…فطبعا اتظلم جدا…
فبعون الله و التوكل عليه والدعاء الشديد لأنها مرحلة جديدة بعمرى الصغير انى أخوضها كنت لما انجبتهم 25 سنة و ام لطفل عنده 4 سنين وابن تانى هايتم بعد ما اخواته يشرفو بشهر سنة.
فكنت عندى تؤام ثلاتة و طفل صغيرمحتاج لرعاية برضه
قصتى طويلة جدا معاهم من عناء و فرحة وبكاء ووحدة…بس كلمة واحدة تلم كل اللى مر ده على ان الواحدة اذا متضرعتش لله وتوسلت اليه ومحتاجيش الا ليه…ممكن توصل للاكتئاب والانتحار اعوذ بالله…لأن الحمل بيكون فعلا تقيل ومن غير ربنا مفيش عون ولا تساهيل…
فالنظام جه مع التؤام بفضل الله
نصيحتى لأى أم حديثة فى الولادة
المولود أول ما بيتولد بيكون لسة فاكر نفسه فى بطن أمه فبنلاقيه بينام كثير فاللى بتغلط فيه الأم انها تسيبه نايم ولما يصحى تأكله و تغيرله
لازم اول ما يتولد الطفل هما ساعتين بالنهار وتلاته بلليل على اساس الأم تنام اكتر فى الليل..لازم تصحيه…بكل الوسائل تصحيه عشان تغيرله وتأكله وتنيمه
ده بيخلّى الطفل يبقى عامل ذى الساعة ينتظم أكله و نومه (منى أنا و هضمه كمان) وبالتالى تنتظم حياة الأم كمان…
بعد شهرين من الاستمرار بالوضع ده ممكن تزيد نومه لأربع ساعات بس بلاش تطول عن كدة فى فترة الست شهور الأولى…طبعا بما يدخل فيهم من تسنين و اريفة…بس بجد بالنظام الأم بترتاح أكتر…أما لو سابته هو اللى يتحكم فى صحيانه حتتعب معاه الأم كتير…
مع التؤام بيبقى مفيش نوم لأن على ما بتصحى واحدة و تأكليها و تغيريلها و ترجعى تنايميها بيكون معاد صحيان التانية جه…فنصيحة برضه تحاول الأم تظبط مواعيد النوم و الأكل مع بعض…أنا كان عندى مشكله انه واحدة كانت بترضع طبيعى و التانية كانت بتاخد صناعى و ده بياخد وقت أطول…
لما كبروا و بدأوا ياكلو بقيت بأكلهم مع اخواتهم فى وقت واحد…
بقعدهم كلهم قدامى و “القم” كل واحد بالدور
وفضل حالى كدة لحد ما عودتهم يعتمدوا كلهم على نفسهم فبقى اسهل عليا انى افضى نفسى لأخوهم الأخير…
فالحياة فى المرحلة ده بقة فيها نظام فى كل حاجة لدرجة روتينية لدرجة تحس فيها الأم انها ذى الماكنة أو الألة…نفس انهاردة هو اللى حصل امبارح وبكرة زيهم…
بس اذا ما عملتش كدة هيكون فيه خلل فى تربيتهم واهمال فى البيت و الزوج كمان

  4.من وجهة نظرك ايه افضل ميزة فى وضعك كأم مغتربة مع عدد اطفالك؟
اكتر ميزة طبعا انى عيلة فى وسطهم هى هى هى هى هى
بجد اكثر حاجة حلوة انى محتجتش ابدا ادورلهم على مجموعات لعب ولا حاجة ذى كدة على اساس انهم مايحسوش بالوحدة…هما بيلعبوا سوا و بيناموا سوا وبياكلوا سوا…فكانت ميزة…لاحظت انها مشكلة عند صحابى اللى عندهم طفل واحد
ميزة كمان انى لسة صغيرة وهما كبروا سوا فاحساسهم انى صاحبتهم مش امهم و ده بيخلنى بفضل الله اى شىء ممكن يمروا بيه بكون مشاركاهم فيه
ميزة كمان للزوج انه محسناش بتعب ووحم و حمل كل سنتين لأ جبتهم فى خمس سنين ورا بعض بفضل الله (ماشاء الله) وباقى السنين خلاص كأنى لسة متجوزة والحمد لله.

  5. ماهى اكبر التحديات الى بتواجهك ووجهتك من اول ما بقيتى أم؟
اه كان فيه تحديات طبعا لنفسى…
لأن العادة ان يعنى ايه ام و عندها عيال كثير؟ يعنى ست تختوخة و حواجبها مرفوعين ومأفئفة من عيشيتها و زعيق ونياااااااه…فالواحد كدة بتستعين بالله و بتحاول تقرب من ربنا…فكان تحدى لنفسى انى ادى صورة حسنة للمراءة المسلمة اللّى لابسة حجاب صحيح و معاها فى ايدها خمسة أبناء, فنزلت وزنى كتير مع كل اللى انا فيه, و اتمنى اكون صورة طيبة لدينى عشان الستات تحب الانجاب ومتربطش بين اللى بتجيب عيال كتير و بين الست المهملة فى نفسها و بيتها و جوزها وملهاش علاقة بالرقة ولا بالموضة…كدة يعنى

6. ايه اكثر حاجة كويسة اتعلمتيها من الأمومة؟
انى فهمت امى الله يرحمها

7. ما هى افضل دروس اتعلمتيها من تجربتك و تنصحى بيها أى أم جديدة أو بتفكر فى تكوين أسرة كبيرة
ان بجد مفيش حاجة اسمها مشغولة بالاولاد ومش فاضية
الست تقدر بفضل الله و عونه توفق بين طلبات ولادها و جوزها و بيتها مهما كان معاها عدد ولاد طالما بتنظم امورها وخصوصا لو كان زوجها بيقدر المجهود ده…
متكسليش و متقوليش مش قادرة و مش فاضية لجوزى ومش فاضية لنفسى لأنك فعلا تقدرى تعملى كل حاجة بس تستعينى بالله و تصبرى و دعاء مكثف وتقربى من ربنا قوي

 
Advertisements

One comment

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s