دايت- قصتى مع مواقع الحمية على اﻻنترنت

jennifer hudson
زى اليومين دول السنة اللى فاتت…
كنت ابحث عن تمارين جديدة كعادتى من وقت ﻵخر…وبالفعل وجدت نظام تمارين انيق متكون من عدد كبير من الdvds بحيث تمارس كل واحد لمدة عشرة ايام و بعد تسعين يوما سيتحول الجسم تماما…المشكلة انه ﻻ يمكن طلبه من اﻻنترنت ليصل الىّ…
دخلت فى حوار مع أخى المقيم فى كندا ليطلبه هو ثم يبعثه لى…
فأخبرنى ضاحكا ان ما اقوله سيتكلف ثروة محترمة…ولكن لماذا تبحثين عن المزيد من التمارين…ما لديك كفاية…
أجبته محبطة…لكن وزنى ﻻ يتحرك الى اﻷسفل قط…للأعلى فقط!
فأجابنى كأن هذا أكثر شىء بديهى فى الدنيا…ﻷن مشكلتك ليست التمارين بل نظامك الغذائى!
قد يبدو هذا منطقيا للكثيرين…خصوصا أن الوضع معكوس مع الكل تقريبا عن ما كان معى…ففى ذلك الوقت – منذ سنة– لم يكن لدىّ مشكلة فى أن أتمرن ثلاثة مرات فى اﻷسبوع –أى يوم أة و يوم ﻷ– مع اكل كل ما أريد…على اعتبار ان التمرين يحرق كل شىء فمفيش مشكلة…و هو كما قلت عكس الحال مع الجميع حيث عادة يلجاء الجميع الى ممارسة الحمية اسهل من ممارسة الرياضة
 
انا احب اﻷكل…وليس كل اﻷكل…بل النقرشة بالتحديد…فلا يهمنى ان اتناول “طبيخا” قدر ما يهمنى ان ” انقرش”…فمثلا فكرتى المثالية عن الفطور هى الكيك او “البقسماط” مع كوب عملاق من الشاى… كأم مرهقة وجبتى المفضلة المتكررة خلال اليوم هى كوب من القهوة السريعة و حلوى من نوع ما…عادة الشكولاتة…يأتى الليل…فيحلو النقرشة امام التلفاز…
هذه كانت حياتى…منذ سنة…لكن الحوار الذى دار مع أخي مع بديهيته كان سببا فى جعلى أفكر للمرة اﻷولى فى حياتى أنه ربما يجب ان امارس الحمية…لم افكر فى هذا من قبل ليس بسبب رشاقتى و العياذ بالله بل ﻷننى ﻻ أريد ان أغير نظامى فى اﻷكل…ﻷنه ليس طعاما فقط بل راحة نفسية كذلك…يزعجنى اﻻوﻻد و اضطر الى التحكم فى نفسى مما يشعرنى بالضغط آخر اليوم…ﻻ مشكلة ادفن كل ذلك فى كوب ساخن من القهوة و الشكولاتة المفضلة عندي و يصبح مزاجى على خير مايرام…
وهكذا بدأت افكر فى الحمية ﻷول مرة فى حياتى…
وبما أننى ليس لدى اﻻمكانيات لزيارة متخصص تغذية…فاﻻنترنت اصبحت ملاذى…وهناك اكتشفت weight watchers 
 
اذا لم تكونى قد سمعتى به من قبل فاسمحى لى أن أعرفك على واحد من انجح برامج الحمية اﻷمريكية…
السبب فى نجاح “مراقبو الوزن” انه ﻻ يعتمد على ادوية معينة او اكلات مجنونة لكنه يتعامل مع الوزن الزائد بنفس منطق مدمنى الكحول…عن طريق اﻻشتراك فى مجموعة من الراغبين فى فقدان الوزن مع مدرب واحد للمجموعة…يجتمعون على فترات ثابتة ليساعدوا بعض للوصول الى هدفهم …
منذ وقت قريب اعطى البرنامج فرصة لهؤﻻء الذين ﻻ يجدون مجموعة قريبة من الحصول علي الخدمات كليا على اﻻنترنت…
لكنه متاح للأمريكين فقط لذا عندما اشتركت معهم كتبت فى استمارة التسجيل انى اقيم فى امريكا ليتم التسجيل…والسر فى اصرارهم على اﻻقامة فى امريكا أنهم فى العادة يقومون بارسال الكثير من اﻷشياء المجانية اليك بمجرد اﻻشتراك…بالطبع لم احصل على ايا منها…مثل كتب تعلمك الكثير عن التغذية الصحية و كراسات لتسجيل مقاساتاك و اشياء من هذا القبيل…
اﻻشتراك ليس مجانيا لكن فى بداية العام-ايام اشتراكى– كان هناك عرضا مغريا…للأسف ﻻ اذكر تفاصيله لكن اظن انه كان ١٠$ للشهر مع شهر مجانى او شىء من هذا القبيل…
عندما اشتركت فى الموقع طلبوا منى ملىء استمارة عن عمرى ووزنى و نظام حياتى…هل انا من النوع كثير الحركة ام اعمل فى وظيفة مكتبية مثلا…
وبناءا على ذلك اخبرونى بالوزن الذى احتاج ان افقده و الوقت المتوقع لهذا – حوالى ١٠ كيلو فى سنة- و بناءا عليه وضعوا لى نظاما…
سر تفوق “مراقبوا الوزن” انهم ابتكروا نظاما يسمى بنظام النقاط…
حيث يعطون الطعام بناءا على سعراته الحرارية و كمية الدهون به عددا من النقاط…
الفكرة ان يساعدك هذا فى حساب عدد النقاط المسموح لك بأكلها عوضا عن عدّ السعرات الحرارية…فبدلا من تذكر ان لوح الشكولاتة يحتوى على ٢٢٥ سعرا حراريا مثلا من اﻷسهل ان تتذكر انه يحتوى على ٧ نقاط…
مع اضافة عبقرية آخرى ليحققوا وعدهم انك لن تشعر بالجوع معهم و انه ﻻ شىء يسمى ﻻ نقرشة او ﻻ أكل بعد السابعة كباقى انظمة الحمية المشهورة…
اﻻ و هى منح عدد نقاط صفر للفواكه و الخضر الطازجة… و بهذا تأكلين نسبة محددة من الطعام التقليدى وتشبعين من الفواكه و الخضر الطازجة…
بسبب “مراقبوا الوزن” وجدت نفسى ﻷول مرة فى حياتى افكر فى تناول الشاى أو القهوة بدون سكر…حيث ان المشروبات الساخنة الغير مسكرة تساوى صفرا لكن بعد تحليتها تساوى ٢…اشربيليك كذا كوب من القهوة و الشاى خلال اليوم و تجدين نفسك خسرتى ٦ او ٨ نقاط على المشاريب فقط…وعندما يكون المسموح لك فى اليوم ٢٤ نقطة فقط و الوجبة الرئيسية المكونة من ارز و خضار و لحم تساوى ١٥ نقطة تقريبا…تجدين نفسك تبحثين عن “التوفير” قدر المستطاع…
وﻷول مرة فى حياتى افكر فى تناول تفاحة عندما اشعر بالجوع عوضا عن كيسا من البطاطس التشيبس…
 
انتهى اشتراكى مع weight watchers ولم اقم بتجديده ﻷننى لم اكن مستعدة كلية للتخلى عن عاداتى السيئة كلها و بدأت أشعر بتأنيب الضمير اكثر من المعتاد عندما اضطر لكتابة ما أكلت ويكون بعيدا تماما عن المطلوب…لكننى تعلمت الكثير و على الرغم من عدم تجديدى للاشتراك اﻻ اننى بدأت أغير عاداتى مع مرور الوقت ببطء ومازلت حتى اﻵن اجد نفسى افكر كم يساوى هذا بالنقاط كلما اردت ان آكل شيئا…
 
اذا كانت لغتك اﻻنجليزية جيدة و امكانياتك فى التصفح ﻻ بأس بها و تريدين ان تجربى بنفسك فأنصحك بتجربة موقع قريب جدا من weight watches و لكن بالمجان اﻻ وهو sparkpeople 
 
الفرق الكبير بين الموقعين…غير ان احدهما مجانى …أن sparkpeople ليس لديهم نظام النقاط المشهور به weight watchers…و بالتالى ﻻ تحسب الفاكهة بصفر هنا…
لكنه موقع ممتاز ويقدم ما تحتاجين اليه…عند اﻻشتراك و ملىء اﻻ ستمارة المعهودة باﻻسم و السن الخ الخ…يسألونك عن الخطة التى تودين السير عليها…هل تريدين ان تفقدى ٢ كيلو فى اﻻسبوع أو كيلو واحد ام تحافظين على وزنك؟
ثم يسألونك اذا كان هناك متطلبات خاصة للخطة التى تريدينها مثلا انا اخترت اﻻ تحتوى الخطة الموضوعة لى على لحم الخنزير وﻻ التوفو…
بعد هذا يوميا تحصلين على خطة مفصلة بما تاكلين للوجبات الثلاثة ووجبة خفيفة…
 
مع امكانية تغيير اى وجبة منهم بالكامل بخيارات آخرى يوفورها لك أو حتى بأجراء تعديل بسيط على أحد عناصر الوجبة مثلا استبدال التفاح بالموز مثلا او شىء من هذا القبيل…
يمكنك كذلك ان تضيفى او تزيلى اى شىء من هذا الجدول و فى نهاية اليوم يقدم لك الموقع تحليلا ﻷدائك…مثلا انك ملتزمة بالكميات الصحية من البروتين و النشويات  او انك بحاجة للتقليل من اى منها او الزيادة من اى منها…
باﻻضافة الى ذلك يقدم الموقع الكثير من المقاﻻت و الفيديو و المنتديات لتوفر لك الكثير من المعلومات المفيدة عن الحياة بنظام صحى واقعى يدرك ان فقدان الوزن امر يحتاج الى النفس الطويل…
المشكلة الوحيدة – اذا اردت اعتبارها كذلك- ان النظام الغذائى المتبع فى كلا الموقعين هو النظام الغربى…بمعنى انك ستجدين الكثير من الشوفان للفطور مثلا…و الغداء عادة وجبة خفيفة اقرب لفكرتنا العربية عن العشاء بينما العشاء هو الوجبة اﻷكبر فى اليوم…
انا شخصيا حسب ذوقى و نظام حياتى ليس لدىّ مشكلة فى هذا…
افطارى حسب الموقع: شريحة خبز كامل مع نصف ملعقة من زبدة الفول السودانى و علبة زبادى
 
اما اذا كنت تبحثين عن نظام عربى أكثر فيمكنك ان تجربى موقعا عربيا قريب من نفس المبدأ و هو موقع “أنا كيف” 
http://www.anakeef.com/
يقدم انا كيف الكثير من انواع الحميات و يتخصصون فى المشروبات الحارقة للدهون كذلك… المشكلة الوحيدة التى واجهتنى مع هذا الموقع هو انهم يعتمدون على حساب كمية الطعام بالجرامات مما يتطلب منك ان يكون لديك ميزان مطبخ لتتمكنى من حساب ما تأكلين “بالمللى”…
 
هذا هو ما لدىّ اليك اليوم رفيقة الجهاد و اتمنى لك التوفيق فى اختيارك ايا كان 🙂
 
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s