عض قلبى وﻻ تعض…الشكوﻻتة!

بينما نحن فى المول -حيث تحدث أغلب مغامراتنا- نتناول غدائنا بعد لفتنا فى المكان على سبيل النزهة…
جلس ابنى الانيق يتناول حلوى ال m&ms معنا على الطاولة…
ببراءة جاء طفل صغير ﻻيكبر ابنى بكثير حامﻻ معه بعض المثلجات…
بهدوء و بمنتهى اﻷدب سحب علبة الحلوى من يد ابنى المندهش و سار عائدا الى منضدة أهله!
اﻷم المندهشة اخذت تتلفت سألة الصغير الذى لم ينطق طبعا عن المكان الذى احضر منه الحلوى!
لبضع دقائق جلسنا أنا و زوجى و ابنى ننظر لبعضنا البعض غير عالمين كيف نتصرف بالضبط…هل نقول شيئا للﻷم؟ هل نترك الحلوى للطفل؟ هل نحضر أخرى ﻷبننا؟…و بينما نحن فى حيرتنا اذا بأبنى استوعب فجأة ما حدث بالضبط….
وبصرخة جديرة بصرخة حرب, ذكرنتى بصرخة سبارتا فى فيلم 300, قفز ابنى من مكانه
ﻻاااااااااااااااااااااااااااا
ثم بحماس و اقدام و عزيمة  ذهب الى الطفل الهادئ و انتزع من يده الحلوى…أمام عينى اﻷم المتفهمة….وبعزم عاد ادراجه الينا…ليتوقف فى وسط الطريق مستوعبا أن الطفل كان يحمل فى يده المثلجات!…
فعاد ادراجه بحماس و اقدام و عزيمة الى الطفل ليأخذها منه!…
قفزت من مكانى ﻷلحق به معتذرة لﻷم التى اعتذرت بدورها…ﻻ أعرف على ما اعتذرنا صراحة…
ما رأيكم؟ كيف كنتم ستتصرفون فى مكانى؟؟؟؟ 
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s